recent

ما هو سر نجاح البعثة المغربية بالالعاب الافرنكفونية بابيدجان الايفوارية

* متابعة للوفد المغربي بابيدجان الايفوارية : عادل الرحموني

احتضنت مدينة ابيدجان عاصمة الكوت ديفوار، الألعاب الفرنكفونية في نسختها الثامنة التي انطلقت منافساتها بداية من يوم الجمعة 21 يوليوز 2017 ، بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان، واختتمت مع نهاية الشهر الجاري اي امس الاحد 30 يوليوز 2017
وكانت الرياضة المغربية حاضرة في الألعاب، بوفد يتكون من 80 رياضيا من بينهم 20 رياضية، يؤطرهم 24 إطارا وطنيا، وبمشاركة 3 حكام، و19 اعلامي إذ توزعت التمثيلية المغربية في التظاهرة من خلال 6 رياضات هي الجيدو والألعاب القوى ورياضة ذوي الاحتياجات الخاصة وسباق الداراجات و المصارعة، بالإضافة إلى كرة القدم، الممثلة بالمنتخب الوطني الأولمبي بإشراف من المدرب الهولندي مارك فووت، الذي كان قد استدعى لهذا الغرض 20 لاعبا،
وراهنت الرياضة المغربية على عدة أصناف للتتويج بالذهب في عدة مسابقات، حيث حظيت  مشاركة المنتخب المغربي الأولمبي في الألعاب الفرنكفونية بمتابعة كبيرة، بالنظر إلى إشرااف  المدرب الهولندي مارك ووت على قيادته في أول ظهور رسمي رفقة هذه الفئة من جهة اخرى عرفت هذه التظاهرة اشراك مسابقات اخرى في الفن والنحت والموسيقى والرسم والرقص والمغرب حل بالعاصمة الايفوارية ابيدجان بفريق ايقاعي يمثل رقص الهيب هوب الذي شارك مع باقي الفرق الفرنكفونية بالاضافة الى فريق يمثل اللعب بالكرة البعثة المغربية كانت قوية بانسجامها وانعكس هذا الانسجام في النتائج المحصل عنها حيث فاز المغرب بالمرتبة الثانية في المجموع العام لسبورة الميداليات وراء فرنسا اذ فاز المغرب ب 13 ميدالية ذهبية و14 فضية و15 نحاسية اي بمجموع 42 ميدالية واستندا الى المقولة المشهورة "وراء كل رجل عظيم امرأة" ففي بعثة المغرب كان شعار النجاح هو "وراء كل ميدالية بطل ووراء كل بطل مسير ناجح" وفعلا فبالاضافة الى الاستعدادات المكثفة لابطالنا كان وراءهم مسيرين كبار حضروا على رأس البعثة المغربية  الى ابيدجان الايفوارية وبكل اختصار كان للانسجام الكبير بين اطر وزارة الشباب والرياضة واطر اللجنة الوطنية الاولمبية مما اعطى نتيجة جيدة للرياضيين المغاربة كما كان للدور الاعلامي الرياضي المرافق للبعثة دور كبير في الرفع من مستوى حماس الرياضيين من خلال دعمهم نفسيا واعلاميا هنيئا للرياضة المغربية برياضيين كبار وباعلاميين شباب وبمسيرين من طينة الكاتب العام للجنة الوطنية الالمبية بلمامون والنائب الاول لرئيس اللجنة الوطنية الاولمبية كمال لحلو وعضو مكتب اللجنة الوطنية الاولمبية ورئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات محمد بلماحي ومدير الرياضات بوزارة الشباب والرياضة زروال ثم كذلك مسيرين اداريين شباب امثال ابراهيم بولامي - شقرون - عمر.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.