recent

يوم انتصار الصحافة النزيهة بالمغرب على الفرعون المصري

* القلم المسموم :
- بقلم : عادل الرحموني

في زمن الاحتراف الرياضي قفز حسام بدري مدرب الاهلي المصري على كل الاعراف الرياضية والقيم النبيلة وحط من قيمته كمدرب عربي افريقي محترف ليتخذ من اسلوبه الوقح سياسة مصر اتجاه قطر مطية لنسيان هزيمته النكراء امام وداد الامة وجعل من ميكروفون باين سبورت دريعة لتغيير فكر المصريين وعشاق الاهلي من محاسبته كمدرب فاشل الى التصفيق له بحرارة اتجاه موقفه الذي قزم من شخصيته الكارتونية التي عرت على واقع المدرب المصري الفاشل حيث حاول استفزاز الزملاء الصحفيين المغاربة لكن وطنية المغاربة وحبهم لملكهم ولبلدهم جعلت من الصحفيين المغاربة ان يلقنوا لهذا الفرعون الصغير درسا في الاخلاق والوطنية والتضامن العربي الاسلامي رغم انه ادعى بان قراره وتصرفاته قرار بلد وقرار سياسي فاذا كان ذلك لماذا لم يعمل به الكابتن وائل جمعة ولم يقاطع الاستوديو التحليلي لمباراة وداد الامة الوداد البيضاوي ضد اهلي القرن بلا قرون من داخل استوديوهات باين سبور من قلب قطر ولماذا لم يقاطع كذلك الكابتن محمد ابوتريكة المحلل بالقناة والاكثر من ذلك الشعب المصري من قلب القاهرة والاسكندرية تابع اطوار المباراة على قناة باين سبور في شاشات عملاقة باحياء مصر المحروسة اين هو القرار السياسي هل نحن نمارس الرياضة ام نمارس السياسة وفي الاخير اتضح في المباريات الثلاثة الاخيرة بداية من مباراة منتخب تونس ومصر (1 / 0 ) وامتناع عصام الحضري من التحدث في المؤتمر الصحفي عقب المباراة على ميكروفون باين سبور بابعاده من امامه ثم مرورا من مباراة الوداد والاهلي ( 2 / 0 ) وامتناع حسام بدري كذلك عن التصريح في المؤتمر الصحفي بحجة تواجد ميكروفون باين سبور واخيرا بمباراة اتحاد العاصمة الجزائري والزمالك المصري ( 3 / 1 ) وامتناع مساعد مدرب الزمالك كذلك عن التصريح في المؤتمر الصحفي بحجة كذلك تواجد مرة اخرى ميكروفوم باين سبور النتيجة 3 هزائم متتالية للكرة المصرية رياضيا وكرويا وكذا سياسيا والخلاصة غرامات مالية وعقوبات تأديبية وبلادة وغباء في الخلط بين الرياضة والسياسة علما ان الرياضة جمعت ما فرقته السياسة الا ان للاخوان المصريين رأي اخر الاسياسة تفرق الرياضة وختاما عادل الرحموني على باين سبور وعبد الهادي الناجي على الجزيرة مباشر وباقي الزملاء الصحفيين الاحرار امثال شفيق الزعراوي عن الرابطة المغربية للصحفيين الرياضيين والياميني كاميرمان قناة باين سبور كان لهم رأي وشأن كبيرين لقنوا درسا للفرعون الصغير درسا في الاخلاق والوطنية والصحافة النزيهة والفاهم يفهم والصور والفيديوهات خير ديل..... لا للخونة والمتملقين اصحاب الصحافة السوداء منهم من طلب قميص الاهلي منهم من طلب منه التهدئة والجلوس منهم من طلب صورة سيلفي وووو واعتقد ان الفرعون الصغير اجابهم بالمصرية (لي اختاشوا...  ماتوا...)

matchpresse.com

matchpresse.com

هناك تعليق واحد:

  1. تحية لك استاذ عادل ولزملاء الصحافين ،اما بخصوص المدرب المصري فهو عمل لا اخلاقي وصبياني يجيب ان يراجع اوراقه

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.