recent

اللقب 19 للوداد حسم من قلب انياب القرش المسفيوي

* متابعة : عادل الرحموني

تُوِّج الوداد البيضاوي، بطلاً للدوري المغربي لكرة القدم للمرة الـ19 في تاريخه، وقبل مرحلتين على النهاية، بعد فوزه على مضيفه أولمبيك آسفي (2-1) يومه الأربعاء 17 ماي 2017 ضمن الجولة الـ28 من البطولة ورفع الوداد، رصيده لـ63 نقطة، بفارق 7 نقاط عن ملاحقه الدفاع الحسني الجديدي، وهو فارق لن يقدر على تدويبه كاملا في ظل تبقي مباراتين، على نهاية الدوري وقد افتتح أصحاب الأرض، التسجيل أولاً في الدقيقة (27) من ركلة جزاء، لكن الضيوف لم ينتظروا سوى 7 دقائق ليعادلوا النتيجة، عن طريق الليبيري وليام جيبور وبدأ الوداد، الشوط الثاني بقوة من أجل تسجيل هدف التقدم والفوز، الذي يضمن للفريق التتويج باللقب، وهو ما نجح فيه بالدقيقة (55) عن طريق صلاح الدين السعيدي، بعدما حول عرضية اشرف بنشرقي ، بنجاح في الشباك وتفنَّن لاعبو الوداد، في إهدار الفرص السهلة تباعًا، خلال الشوط الثاني لتنتهي المباراة بهذه النتيجة وشهدت الدقيقة (90+2) طرد كمال آيت الحاج، لاعب أولمبيك آسفي (الذي توقف رصيده عند 36 نقطة في المركز الثامن)، بعد تعمده خشونة واضحة ضد أنس أمرابط، لاعب الوداد يذكر أن الوداد هو حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالدوري المغربي بـ19 لقبًا، مقابل 12 مرة للجيش الملكي، و11 لقبًا للرجاء البيضاوي، و4 مرات للمغرب الفاسي، والنادي القنيطري.

- تصريح صلاح الدين السعيدي :
عبر اللاعب صلاح الدين السعيدي عن فرحته بحسم ناديه الوداد لقب الدوري المغربي، بفوزه، يومه الأربعاء 17 ماي 2017، على أولمبيك أسفي (2ـ 1)، في الجولة الـ28 من المسابقة وقال في تصريحات خاصة : "واجهنا هذا الموسم مجموعة من الصعوبات، لم يكن اللقب سهلًا، لذلك أعتبره مستحقًا بسبب النتائج التي سجلناها هذا الموسم" وتابع اللاعب قائلًا إن "الوداد كان مُصممًا على الفوز بالدرع، خاصةً أنه ضاع منه في الموسم الماضي خلال الجولات الأخيرة"، معتبرًا أن فريقه كان الأفضل هذا الموسم وأضاف السعيدي: "خططنا لحسم اللقب اليوم قبل نهاية الدوري بجولتين، وذلك للتركيز على دوري أبطال إفريقيا، سنطوي المنافسة المحلية ونستعد للمنافسة الإفريقية، خاصةً أننا نسعى للذهاب بعيدًا فيها" وختم حديثه بقوله: "أهدي هذا اللقب لجمهور الفريق الذي ساندنا كثيرًا هذا الموسم، سواءً داخل الملعب أو خارجه، ونعده بتقديم الأفضل في دوري أبطال إفريقيا".

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.