recent

دورة جديدة في رياضة دراجات الجبلية "تيتان" بالرشيدية

* متابعة : عادل الرحموني

يستضيف المغرب دورة جديدة  من تيتان، مسابقة الدراجات الهوائية الجبلية الأكثر شهرة في العالم وستنعقد المرحلة الثانية عشرة من سباق  ما بين 30 أبريل و 5 ماي، و سوف تحتضن  منطقة الرشيدية المراحل الستة للطواف، و هي نفس المنطقة التي أقيم فيها السباق في دورته الإفتتاحية عام 2006 وسيشارك في هذا السباق الذي يتجاوز مداره 600 كلم  فريق يمثل الجامعة الملكية المغربية بالإضافة إلى أكثر من  450 مشارك وتعود مسابقة الدراجات الجبلية من جديد إالى المغرب، إبتداءا من يوم الأحد المقبل 30 ابريل 2017 ، حيث ستحضى هذه التضاهرة  باهتمام  كبير في الساحة الرياضية الدولية خلال الأيام المقبلة من خلال الندوة الصحفية التي ستعقد بمقر الجامعة الملكية المغربية ، للدرجات الهوائية، وقد قام رئيس الجامعة محمد بلماحي، رفقة المدير الرياضي لغيس تيتان باي غرمين روبين بيريس وغيتا العراقي المكلفة بالتسويق بشركة سيات المغرب الراعي الرسمي للمسابقة بإعطاء تفاصيل  المرحلة المقبلة للصحافة  كما تم تقديم أعضاء المنتخب المغربي المشارك في الدورة و سوف يشارك في غيس تيتان باي غرمين عن الفريق المغربي التابع للجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات كل من رضوان المعروفي و محمد ملالي و محمد سعيد العموري، الذين قاموا بتقديم قميص الفريق خلال الدورة و قد تم إستدعاء الفريق المغربي رسميا من طرف المنظمين  للمشاركة في هذه المسابقة التي تعد من بين المسابقات اللأكثر صعوبة في العالم وقد عبر رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات الهوائية محمد بلماحي عن سروره لوجود فريق يمثل المغرب من جديد في هذه المسابقة دات مراحل الأكثر صعوبة في العالم و من جهة أخرى عبرت غيتا العراقي على أن السيارة الجديدة سيات ليون إكسبيريونس ستكون و لأول مرة السيارة الرسمية لمسابقة الصحراء و سوف تكون متواجدة خلال كل أطوار المسابقة فمنذ أن جاء غيس تيتان باي غرمين إلى المغرب عام 2006 حتى اليوم تمكن 4000 متسابق من التمتع بالمناظر الخلابة التي يمتاز بها المغرب و التي تجعل من هذا الأخير وجهة سياحية متميزة لممارسة رياضة ركوب الجراجات الهوائية الجبلية و سوف تعطى الإنطلاقة للسباق يوم الأحد 30 ابريل 2017 بمدينة معديد حيث ستقام كل أطوار الدورة بإقليم الرشيدية الذي يتوفر على تضاريس الصحراوية تتخللها كتبان رملية، وسوف تقطع 612 كلم للمسار في ستة مراحل، تمتاز كلها بصعوبة المسلك عبر كتبان الرمال تحت درجة حرارة قاسية ، كل هذه المعطيات تعتبر إختبارا حقيقيا للقوة العقلية و الجسمانية للمشاركين المنحذرين من 23 جنسية مختلفة وتنظم غيس تيتان باي غرمين مجددا هذه  السنة مشروع تضامني بالمغرب تحت شعار السماع من جديد من أجل الحياة من جديد هذا العمل التضامني سيساهم في تحسين حاسة السمع عند المصابين بإعاقة سمعية و قد إستفاد أكتر من 1000 شخص بمنطقة الرشيدية من هذه المبادرة خلال  6 سنوات الفارطة طوال مدة المشروع التضامني.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.