recent

توقيع اتفاقية شراكة يين تعاونية كلايريس و الوكالة الوطنية لتربية الأحياء المائية لاندا ووكالة تنمية الأقاليم الشمالية قي افتتاح المعرض الدولي للصيد البحري "أليوتيس" بأكادير 2017

* أكادير: عبد الحفيظ أوضبجي

تحت شعار " قطاع الصيد البحري  رهان تنمية مستدامة " انطلقت فعاليات الدورة الرابعة للمعرض الدولي للصيد البحري "أليوتيس"  بأكادير المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بحضور  فرنسا كضيف شرف خلال هذه الدورة ، وذلك باعتبارها شريكا تجاريا مهما بالنسبة للمغرب ، حيث بلغت قيمة الصادرات المغربية للسوق الفرنسية من منتجات الصيد البحري 980 مليون درهم سنة 2016 ، فضلا عن كونها تدعم عصرنة قطاع الصيد البحري المغربي ، وتساهم في تكثيف البحث العلمي المرتبط بهذا القطاع و ترأس حفل افتتاح المعرض وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، بحضور والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، زينب العدوي، والمفوض الأوربي في شؤون البيئة والصيد البحري، كارموني فيلا ، إضافة إلى عدد من عمال الجهة ، وعدة شخصيات مدنية وعسكرية ، وفاعلين مغاربة وأجانب  في قطاع الصيد البحري وتعرف النسخة الرابعة لمعرض أليوتيس الدولي الذي يتم  تنظيمه كل سنتين حضور عدد من الدول الإفريقية من ضمنها السنغال ، وكوت ديفوار، وموريتانيا ونيجيريا، وغينيا كوناكري، حيث تضم أروقة هذه البلدان مؤسسات ومقاولات عمومية وخاصة تشتغل في مجال الصيد البحري، وتحويل وتصدير المنتجات البحرية وفي برنامج الدورة الرابعة للمعرض الدولي أليوتيس، الذي تضمن تنظيم لقاءات مناقشة يساهم في تنشيطها مجموعة من الأخصائيين المغاربة والأجانب وتناول على الخصوص مواضيع ترتبط "بقطاع الصيد البحري في مواجهة التغيرات المناخية" و " الابتكار : أي رهانات لصناعة صيد مستدامة من الناحية الاقتصادية "و" مراقبة المحيطات في خدمة الاستدامة " و"استدامة نشاط الصيد " كما شكل هذا الملتقى الاقتصادي الدولي فرصة لعقد لقاءات ثنائية بين الفاعلين الاقتصاديين ، والمستثمرين في مختلف المجالات المرتبطة بقطاع الصيد البحري،كما قام وزير الصيد البحري بجولة لمختلف الأروقة بأقطاب المعرض  للعارضين ومن بين الأروقة تعاونية الرينكون للصيد التقليدي بالمضيق واتحاد تعاونية البحر الأبيض المتوسط ، حيث قدم رئيس التعاونية الرينكون كريم  المرابط بمعية بعض الأعضاء هدية رمزية جميلة من صنع تقليدي عبارة عن قارب وتذكار للتعاونية إلى اخنوش الذي عبر عن إعجابه بالهدية ، وكذلك تذكار لكل من زكية درويش الكاتبة العامة بالوزارة،  وفكيكي الرئيسة العامة للمكتب الوطني للصيد ، وكذا الحاج أومولود رئيس جامعة الغرف، وعبدالله العسري مسؤول عن التعاونيات الصيد البحري بالوزارة ، كما عرف الافتتاح توقيع عدة اتفاقيات شراكة ومن بينها اتفاقية بين تعاونية كلايريس للبحارة الصيادين بشخص رئيسها الحاج أحمد الفاتيح مع الوكالة الوطنية لتربية الأحياء المائية لاندا  ووكالة تنمية الأقاليم الشمالية حول دعم  مشروع تربية بلح البحر بكلايريس عبر بناء محطة لتطهير  وتنقية بلح البحر ، ومن بين أهداف المشروع، المساهمة في تنمية تربية الأحياء البحرية في المنطقة ، تنويع أنشطة الصيد المحلية لتخفيف الضغط على المخزون السمكي عبر تربية بلح البحر ،تحسين دخل البحارة و ضمان استقرار مواردهم، تطوير تقنيات جديدة للتسويق من بين النتائج المتوخاة  كذلك ، توفير دخل قار لحوالي 50 عضوا " بما في ذلك نساء الصيادين".

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.