recent

ضغط كبير على هيرفي رونار لتحقيق اللقب الثالث ومتمم العمليات يبعد "الأسُود" من قائمة المرشحين باللقب...

* مباشرة من اييم : عادل الرحموني

يحظى مدرب المنتخب الوطني المغربي، هيرفي رونار، بمتابعة إعلامية خاصة خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا التي انطلقت أمس، وسط ترقب من المتتبعين لما إذا كان "الثعلب" سيستطيع خطف الكأس القارية الثالثة، بما أنه المدرب الوحيد الذي تمكن من التتويج بالكان مع منتخبين مختلفين، ويتعلق الأمر بزامبيا والكوت ديفوار عامي 2012 و2015 وبات هيرفي رونار موضوع جل تقارير الصحافة العالمية التي تضعه في خانة الأسماء الموصى بتتبعها خلال نهائيات "الكان" المقبل، في انتظار ما إذا كان سينجح في تطبيق فلسفته التكتيكية والتحفيزية على "الأسود"، بعدما نجح في ذلك سابقاً مع منتخب زامبيا و"الفيلة" سابقاً ورغم أن مختلف التقارير الإعلامية توصي بمتابعة مسار رونار مع "الأسود" في رحلة البحث عن "الثلاثية" أولاً، ثم كسب رهان إعادة الهيبة إلى المنتخب المغربي بعد سنوات طويلة من الخيبات، إلا أن صحف العالم تعتبر الفريق الوطني من المنتخبات غير المرشحة لنيل لقب "الكان"، نظراً إلى مجموعة من العوامل، أهمها الشح الهجومي الحاصل في الخط الأمامي للأسود وأكد موقع إذاعة فرنسا الدولية على ضرورة أن يعول المنتخب المغربي في ظل العقم الهجومي الذي يعاني منه يوسف العربي ورفاقه، على المدرب هيرفي رونار التي اعتبرت أنه سيجد حتماً استراتيجية مناسبة لمواجهة هذا المشكل والتعاطي معه بشكل إيجابي في نهائيات الكان، خاصةً في ظل الصلابة الدفاعية التي يتمتع بها "الأسود" وشدد المصدر نفسه على ضرورة استفادة لاعبي المنتخب المغربي قدر المستطاع من معرفة رونار الكبيرة بخبايا الكرة الإفريقية، والتقاط الشحن الإيجابية المنبعثة من شخصيته الكاريزمية وطباعه المتحمسة للفوز والانتصار، للبصم على مسار جيد في البطولة، والقطع مع المشاركات "الفارغة" والإقصاءات المتكررة من الدور الأول.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.