recent

أرضية ملعب بورجونتي... "غير صالحة لممارسة كرة القدم" فكيف سيتعامل منتخبي"الأسود" و"الفراعنة"‎

* متابعة : عادل الرحموني

عاين "ماتش بريس" عن كثب، الوضعية الكارثية لأرضية ميدان ملعب بور جونتي، الذي سيحتضن صدام "الأسود" و"الفراعنة" لحساب ربع نهائي كأس أمم إفريقيا، وظهر أن عشب الملعب لا يرقى بتاتا لاحتضان مباراة من هذا الحجم ولا يغطي العشب إلا أجزاء بسيطة من المستطيل، الذي فقد اخضراره، بينما انتشرت الرمال  بنسبة اكبر في تأثيث جنبات المركب "الجميل" والسيئ على مستوى الأرضية، الجانب الأهم لضمان سلامة اللاعبين وجمالية الأداء وأكد أحد العاملين في الملعب منذ انطلاق أشغال بنائه لـ"ماتش بريس"، أن الملعب يبدو رائعا من الخارج وعلى مستوى مجموعة من مرافقه الداخلية أيضا، غير أن جودة البناء والمواد المستعملة في إنهاء تفاصيله من طرف الشركة الصينية، ستؤدي به إلى التهالك في وقت وجيز ولقي ملعب بورجونتي انتقادات كبيرة من مدربي منتخبات المجموعة الرابعة، التي أجرت مبارياتها على أرضيته، إذ أكدوا غضبهم من رداءة العشب وتعرض مجموعة من اللاعبين إلى إصابات، ناهيك عن تأثر طريقة لعب المنتخبات نظرا إلى عجز اللاعبين عن التدرج بالكرة بطريقة سليمة ورغم الحديث عن إمكانية نقل مباراة المنتخب المغربي والمصري إلى ملعب الصداقة بالعاصمة ليبروفيل ، إلا أن ضغوطا سياسية أدت إلى الحفاظ على برنامج الدورة كما هو رغم رداءة عشب بور جونتي، العاصمة الاقتصادية للغابون ما يقال عن ارضية ملعب بورجونتي ينطبق تماما على ارضية ملعب اوييم حيث عرفت العناصر الوطنية كيف تتعامل مع رداءة عشبه رغم ان الملعب جاء في موقع استراتيجي مهم وجمالية فائقة الا ان عيب الملعبين تكمل في رداءة عشبيهما.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.